فينيسيوس: أنا جلاد العنصريين

تحدث البرازيلي فينيسيوس جونيور، لاعب ريال مدريد للمرة الأولى منذ

فينيسيوس: أنا جلاد العنصريين
تحدث البرازيلي فينيسيوس جونيور، لاعب ريال مدريد للمرة الأولى منذ صدور حكم بالسجن لمدة ثمانية أشهر على المعتدين عليه في ملعب المستايا الخاص بنادي فالنسيا في الواقعة الشهيرة الموسم الماضي.وفي مايو من العام الماضي عندما حل ريال مدريد ضيفًا على فالنسيا هاجم عدد من جماهير فالنسيا اللاعب فينيسيوس وكانوا يشبهونه بالقرد، وقد تم التعرف على ثلاثة مشجعين وتم الحكم عليهم بالسجن 8 أشهر.وقال فينيسيوس في تغريدات عن الأمر: "طلب مني الكثيرون أن أتجاهل الأمر وآخرين قالوا لي إن معركتي كانت بلا جدوى وأنه يجب علي أن ألعب كرة القدم فقط، لكن كما قلت دائمًا لن أكون ضحيًا للعنصرية، أنا جلاد العنصريين ما حدث هو حدث تاريخي في إسبانيا إنه لجميع السود وليس لي فقط".وأضاف: "أتمنى أن يخاف العنصريون الآخرون ويخجلون مما يفعلون، سأكون هنا دائمًا، شكرًأ لرابطة الدوري الإسباني وريال مدريد على المساعدة في تحقيق هذه القناعة التاريخية".